زينيث ورينج روڤر: عندما تجتمع الدقة بالفخامة والقدرات

Estimated reading time:  
4 دقائق

22 نوفمبر 2018

الصورة

 

تتناسب الساعات مع السيارات الفاخرة كما يتناسب المحار مع الشمبانيا، ولهذا يتصف التعاون بين شركة صناعة الساعات السويسرية زينيث وبين رينج روڤر بأنه فريد من نوعه.

فكلا العلامتين التجاريتين الأسطورتين تشتهر بتصميماتها وابتكاراتها وفخامتها.

أسس جورج فافر جاكو شركة زينيث، فقد أراد صنع ساعات لم ير العالم لها مثيلًا في الدقة والموثوقية. وأصر جورج على إدخال تحسينات مستمرة من حيث جودة الساعات ودقتها إضافة إلى التصميم والشكل.

 تضم إنجازات شركة زينيث تقديم أول كرونوغراف ميكانيكي ذاتي الملء وصنع ساعة يمكنها تحمل أقصى درجات الضغط والحرارة والارتفاع وتسارع السقوط الحر الذي تجاوز سرعة الصوت لفيليكس باومغارتنر الذي سجل به رقمًا قياسيًا في عام 2012.

وأوجه التشابه مع رينج روڤر واضحة: فمنذ 1969، لم يتغير مبدأ رينج روڤر بدرجة كبيرة - فقد تطورت لتصبح سيارة بالغة الدقة. وهي تحتفظ بتصميمها الذي لا يُضاهَى، والمظهر الأخّاذ، والقدرة على السفر الهادئ إلى أي مكان لأنها تستخدم أحدث التقنيات.

تعاونت زينيث ورينج روڤر في إنتاج مجموعة من الساعات تظهر تصميم كلا العلامتين التجاريتين وتقنياتهما وابتكاراتهما. وقد صُنعت ساعات محدودة الإصدار احتفالًا بإطلاق سيارة رينج روڤر إس ڤي أوتوبيوجرافي وسيارة رينج روڤر ڤيلار. والآن تخرج إلى النور ساعة زينيث رينج روڤر ثالثة تكريمًا لسيارة إيڤوك الجديدة.

كانت إل بريميرو × رينج روڤر إس ڤي أوتوبيوجرافي الساعة الأولى التي طُرحت في 2016، وهي ساعة فائقة الخفة تكرّم سيارة رينج روڤر الرائعة. وكانت مصنوعة من الألومنيوم السيراميكي لتشبه هندسة السيارة مع زيادة قوة التحمل والخفة، وكان على وجه الساعة تذكار أنيق وصغير ومنظِّم للجزء الداخلي لسيارة رينج روڤر.

والساعة الثانية،  إل بريميرو × ڤيلار، كان هيكلها من نفس الألومنيوم عالي الأداء، ولكنها كانت مطلية بالنحاس المحروق الخلّاب مع وجه قرص رمادي متباين. والسوار مصنوع من جلد العجل لإضفاء لمسة من الفخامة الموجودة في سيارة رينج روڤر.

والآن لدينا ساعة زينيث ديفاي كلاسيك رينج روڤر، التي طورتها خصيصًا فرق التصميم والهندسة التقنية الذين يعملون بانسجام تام. تتميز ساعة ديفاي كلاسيك رينج روڤر ذات الإصدار المحدود بعدد 200 قطعة بمجموعة من الأشكال الأنيقة والعناصر الدقيقة المستوحاة من السيارة. ومن العناصر الملحوظة أنماط الألوان كعقرب الثواني وعجلة التوازن المتذبذبة المطلية باللون الأزرق الفيروزي (القطبي) المستوحى من عناصر عجلة قيادة سيارة إيڤوك وتفاصيل المقعد.

من أهم عناصر سيارة رينج روڤر إيڤوك الجديدة أنك ترغب في امتلاكها. تمثل ساعة زينيث ديفاي كلاسيك رينج روڤر تغييرًا تدريجيًا في تصميم الساعات التعاوني، والنتيجة هي ساعة جذابة للغاية وتقدير مناسب للتعاون بين زينيث ولاند روڤر.

جيري ماكغوفرن
رئيس قسم التصميم في لاند روڤر

قرص الساعة المفتوح في هذه الساعة المتطورة مستوحى من التصميم النحتي لعجلة سيارة إيڤوك، بينما ترى التنجيد المبطن للسيارة الفاخرة متعددة الاستعمالات منعكسًا في عنصر "الماس" الذي يزيّن السوار المطاطي بلمسة من فخامة قياس الزمن. أول ساعة أعادت زينيث تصميمها من مجموعة ديفاي كلاسيك تعمل بمنظومة الحركة الهيكلية الجديدة Elite، وتضفي جاذبية فريدة تعتمد على تصميم ملهم وقوي.

إذا كانت شركة زينيث سيارة، فستكون بالتأكيد سيارة رينج روڤر ! فكلا الشركتين تشتهر بالتميز في مجالها. وكلا الشركتين يتشاركان القيم نفسها بالإضافة إلى عدد من الخصائص الرئيسية، بما فيها الجاذبية، والدقة التقنية والأداء المتميز. وكلتاهما تتميز بالابتكار بالفطرة. فكل من ديفاي ولاند روڤر علامة تجارية تتميز بالجاذبية والفخامة، وهما شركتان رائدتان في مجالهما - وهذه خصائص لها بُعد عاطفي. كلتا الشركتين تستوحي من الماضي، ولكنها تتطلع إلى المستقبل دون هوادة.

جوليان تورنا
المدير التنفيذي لشركة زينيث
اكتشف المزيد